The Prophet, upon him be peace, said: “Give charity without delay, for it stands in the way of calamity.” (Al-Tirmidhi)

من نحن

قصة النازحين ..

والمهمشين ..و المحرومين

إنهم يجسدون قصتنا…

إنهم من نساعد

حياة استئصلت من جذورها ومزقت بسبب الحروب و النزاعات و الاضطهاد..

جميعهم اشخاص …

تعنى بهم حياة

حياة … مؤسسة تطوعية تعتني بالجانب الإنساني للاقليات المهمشة

حياة … رسالتنا ومن احياها فكانما أحيا الناس جميعاً

حياة … رؤيتنا توفير حياة كريمة لكل اقلية مضطهدة

حياة … اغاثة … طب … تعليم

حياة . . . مختصر الحكاية

من عمل فردي تطوعي إلى عمل مؤسسي عالمي عام 2012م

لتسجل كمؤسسة تطوعية بريطانية تعني بالجانب الإنساني للأقليات المهمشة عام 2015مولتخرج حياة من رحم التطوع والعطاء …

لتصنع شيئا جميلا للحياة.. تملؤه الإيجابية مع قضايا العالم .. الصراعات والفقر والجهل والجوع…تهمس بروح الإنسانية.. ليعش العالم بسلام .. فالجميع يستحق الحياة..

نحن في حياة… نؤمن بأن…إنقاذ حياة هو كأحياء الناس جميعاً..

#حياة_للجميع